أخبار

12:16am الاثنين 19 نيسان 2021

على الرصيف
بيروت قد تحترق
السبت 4 تشرين الثاني 2017 - 20:47

بيروت مهددة وقد تحترق .. في جولة لموقع زواريب في شوارع بيروت تبين لنا أن الأسلاك الكهربائية تجتاح شوارع المدينة وزواريبها وسط فوضى عارمة وغياب المعنيين عن المتابعة علماً بأن معظم هذه الأسلاك قريب جداً من المنازل وقد تتسبب بكارثة كبيرة.

في كل شارع من الشوارع تبين لنا أن معظم هذه الأسلاك وضعت بطريقة عشوائية وغير منظمة إما بسبب أزمة الكهرباء المستمرة أو للحصول على خدمة الإنترنت.

أهالي المدينة حمّلوا المسؤولية للدولة اللبنانية لافتين إلى أن التقنين المتكرر للكهرباء وغياب الصيانة الواجبة على شركة كهرباء لبنان دفعنا الى القيام بهذه الأعمال من أجل تغطية تقصير الدولة غير المبرر.

نزيه وهو من أهالي الزيدانية يقول: "معظم هذه الأسلاك تم تمديدها بسبب أعطال كهربائية وقد اتصلنا مراراً وتكراراً بشركة كهرباء لبنان، ولكن دون جدوى إما إضراباً عن العمل أو بإطلاق وعود فارغة دون الحصول على الخدمات علماً بأن معظم أعمال الصيانة لا تتم إلا بالدفع المسبق.

اما علاء وهو من سكان عائشة بكار فقال: "نعم قد نحترق يوماً ما، ولكن ما العمل وهل نستطيع العيش من دون كهرباء، وأين مؤسسات الدولة في هذا الشأن، هناك غياب شبه كامل لمؤسسات الدولة عن شوارعنا، قد نراهم أحياناً قبل موعد الانتخابات النيابية.

مخاطر حقيقية تهدد شوارع وزواريب بيروت في ظل غياب المعنيين عن المعالجة واستمرار الفوضى العارمة دون أي رقيب.. فهل تنقذ الدولة بيروت من الكارثة؟





حالة الطقس

حالة الطقس