أخبار

11:50pm الأحد 18 نيسان 2021

على الرصيف
العفو العام والإستثمار السياسي
الأحد 14 كانون الثاني 2018 - 5:37

تعمل القوى السياسية اللبنانية على إصدار قانون العفو العام ضمن تسوية سياسية يتم الإعداد لها من الافرقاء السياسيين قبيل موعد الإنتخابات النيابية.

مصادر أشارت لـ"زواريب" الى ان بعض القوى السياسية تسعى الى استثمار قانون العفو العام من أجل أهداف إنتخابية خاصة بعد ان تراجعت شعبيتها خلال السنوات الماضية.

ولفتت المصادر الى ان "هذه القوى تشدد على ان يكون العفو العام قبل موعد الإنتخابات النيابية بشهر او اقل من أجل التأثير مباشرة على اهالي الموقوفين واستثمار هذه القضية بأفضل الطرق في بعض الدوائر الإنتخابية التي تشهد معركة انتخابية حامية.

المصادر ذكرت ايضاً بأن قرار العفو العام يستفيد منه حوالي 60 الف شخص بين موقوف ومتوارٍ عن الأنظار صادرة بحقهم أحكام قضائية أو مذكّرات توقيف وبلاغات بحث وتحر بجرائم قتل وتجارة وترويج مخدّرات وسرقات.

كما ستتضمن اللائحة بحسب المصادر ميليشيا العميل أنطوان لحد الذين فروا مع الإحتلال إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد تحرير الجنوب والبقاع الغربي بتاريخ 25 أيّار 2000، وعاد البعض منهم مع عائلاته، فيما ما زال هناك قسم كبير منهم داخل الأراضي المحتلة، أو غادر إلى الولايات المتحدة الأميركية، كندا، أستراليا، ألمانيا، بلجيكا والسويد، ويبلغ عددهم حوالى 2000 شخص من بين 7500 شخص كانوا قد فروا.

المصادر اوضحت ايضاً ان ملف احداث عبرا سيكون حاضرا بقوة في هذه القضية من خلال إصدار العفو العام عن بعض الاشخاص وقد يكون من بينهم الفنان فضل شاكر.

يذكر بأن مشروع العفو العام يستثني ما يصنف في خانة الإرهاب.





حالة الطقس

حالة الطقس