أخبار

01:34pm الثلاثاء 19 ك 2 2021

كان يا مكان
القدس تعيد ذكريات الكورس الشعبي
الأحد 10 كانون الأول 2017 - 4:27

لطالما غنى الكثير القضايا السياسية والأزمات الطويلة التي عصفت ببعض البلدان العربية خصوصاً لبنان وفلسطين، لكن احداً لم يعبر عنها كما كان الكورس الشعبي الذي كان أساس الاغنية السياسية في الوطن العربي.

فمع الاحداث التي تمر على القدس تسترجع ذاكرتنا اغاني الكورس الشعبي بصوت أحمد قعبور وألحان غازي مقداشي برفقة مجموعة من رواد الأغنية الملتزمة في لبنان بكل أشكالها السياسية، والثورية والاجتماعية.

فمن منا لا تتحرك عروبته مع اغنية "سجل أنا عربي" ومن منا لا يحب أن يستيقظ صباحاً على  "صباح الخير يا بيروت"... وغيرها من الأناشيد والأغاني التي تنشط ذاكرتنا بالأيام القديمة ان كانت أليمة او ثورية.

"الكورس الشعبي" الذي نشط بين 1975 و1980 نستعيد ذكرياته اليوم مع قضية فلسطين وشعبها قضية القدس الشريف، ونسترجع ذكريات نغمات نقلت الاوضاع السياسية في المنطقة بنغمات فنية رائعة.

"الكورس الشعبي" هو صورة من صور النضال الراقي والراسخ في قلوب وعقول اللبنانيين منذ زمن، وكم نحتاج اليوم الى تلك النغمات من أجل التأكيد على عروبتنا وقضيتنا والحفاظ على تاريخنا العريق والأصيل.

الكورس الشعبي غنى للحبيبة والطفولة والامومة والشهداء ولفلسطين وللبنان، هو جزء من تاريخ بيروت عاصمة النضال والعروبة.





حالة الطقس

حالة الطقس