أخبار

01:39pm الثلاثاء 19 ك 2 2021

في الدكان
فنادق لبنان في خطر
الأحد 26 تشرين الثاني 2017 - 4:48

يعيش القطاع الفندقي في لبنان أزمة حقيقية بسبب الأزمة السياسية الراهنة في البلد والتحذيرات الخليجية الأخيرة التي تسببت في تراجع الاشغال الفندقي الى حد كبير.

ولفت رئيس اتحاد المؤسسات السياحية نقيب أصحاب الفنادق بيار الأشقر إلى أن "حركة الفنادق لم تتأثر في اليومين الأوّلين من إعلان الرئيس سعد الحريري استقالته، لكنها سرعان ما هبطت دفعة واحدة، لينخفض معدل الإشغال الفندقي من 65 في المئة إلى نحو 28 في المئة في الأيام الخمسة الأخيرة".

وأشار الأشقر إلى أن "مدخول الفنادق هذا العام يبقى أقل 30 في المئة من العامين 2009 و2010، حتى لو اكتملت الحجوزات 100 في المئة. إذ سجل العام 2010 ما يقارب 333 ألف حجز خليجي، أما اليوم فلا يتعدّى الـ200".

مصدر متابع أكد لـ"زواريب": "أن العدد من الفنادق اصبحت مهددة بالإقفال مشيراً الى ان حجوازات الأعياد اقتصرت فقط على المغتربين".

وأضاف المصدر: "هذه الحجوزات لا يمكنها تغطية التكاليف، وبالتالي فإن مصير القطاع السياحي في لبنان اصبح مرتبطاً بشكل كبير بالأزمة السياسية الراهنة مشدداً على ضرورة إصلاح العلاقة بين لبنان ومحيطه العربي".

وتابع المصدر قائلاً: "المطلوب من الحكومة اللبنانية التدخل فوراً والعمل على معالجة الأزمة السياسية الراهنة وخلاف ذلك نحن امام خطر حقيقي سيؤدي الى انهيار القطاع السياحي في لبنان".





حالة الطقس

حالة الطقس