أخبار

01:42pm الثلاثاء 19 ك 2 2021

في الدكان
دعم لبنان والإصلاحات المطلوبة
الأحد 10 كانون الأول 2017 - 4:33

جددت مجموعة الدعم الدولية للبنان برئاسة الأمم المتحدة وفرنسا التزامهم باستقرار لبنان وأمنه وسيادته، ودعمهم الجهود الحالية التي تبذلها السلطات اللبنانية من أجل استعادة الأداء الطبيعي للمؤسسات والتحضير لتنظيم الانتخابات التشريعية في أيار 2018، تماشياً مع المعايير الدولية. وذكرت المجموعة بضرورة حماية لبنان من الأزمات التي تزعزع استقرار الشرق الأوسط وتدعو جميع الدول والمنظمات الإقليمية إلى العمل من أجل حفظ الاستقرار والأمن السياسيين والاجتماعيين والاقتصاديين والماليين في لبنان.

وأكدت مجموعة الدعم الدولية ضرورة تطبيق القرارات الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والتقيّد بها على نحو تام، وخاصةً القرار 1701. وأثنت على دور قوّة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان في حفظ الهدوء على طول الخط الأزرق وتعاونها مع الجيش اللبناني بهدف توسيع نطاق سلطة الدولة اللبنانية وترسيخها على كامل الأراضي اللبنانية.

هذا الدعم لن يأت دون إصلاحات مطلوبة من الحكومة اللبنانية حيث اشارت مصادر لـ"زواريب" الى ان "لبنان أمام تحديات كبيرة لجهة إنجاز الإصلاحات التي يتكرّر الحديث عنها في أكثر من مناسبة داخلية وخارجية".

ولفت المصادر الى ان "هذه الإصلاحات لا يمكن تحقيقها الا من خلال توافق سياسي كامل داخل مجلس الوزراء خاصة وان البنود الإصلاحية المطلوبة تتعلق بعمل المؤسسات الرسمية".

وتابعت المصادر قائلة: "الدعم الدولي مهم جداً، ولكن الأهم هو إجراء إصلاحات فورية في مؤسسات الدولة اللبنانية والإبتعاد عن صفقات الفساد والمحسوبيات، وخلاف ذلك سيؤدي الى نسف معظم القرارات الصادرة وبخاصة الإقتصادية منها".

بناء على ما يتقدم فإن الدعم الدولي للبنان مشروط بتنفيذ مجموعة من الإصلاحات، ويبقى السؤال: هل الحكومة اللبنانية قادرة على تنفيذ هذه الإصلاحات؟

 





حالة الطقس

حالة الطقس